شات صوتي , دردشة صوتية , فرح نجد , chat voice

 

 

أعلنت الحكومة الليبية المؤقتة، الأربعاء، حظر تصدير النفط للشركات التي تتعامل مع قطر أو تكون قطر شريكا فيها، وذلك بسبب دعم الدوحة للإرهاب.

ووجه رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالله الثني، خطاباً إلى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس يطلب منه، ومن شركات النفط الليبية، وقف التعامل مع شركة “غلينكور” لتصدير النفط، بسبب تعاقدها مع قطر وأي شركة تتعامل مع الدوحة.

وكانت “غلينكور” قد وقعت عقد تسويق نفط حقلي سرير وميسلا عبر ميناء مرسى الحريقة شرقي ليبيا عام 2015، محتكرة بذلك بيع 230 ألف برميل يوميا من الإنتاج الليبي.

وتعد “غلينكور” أكبر شركة للسلع، ومن المستثمرين الكبار بها هيئة قطر للاستثمار، التي تمتلك أكثر من 8 في المائة من الشركة العملاقة.

ومؤخرا اشتركت الهيئة القطرية و”غلينكور” في شراء حصة بمليارات الدولارات في شركة الطاقة الروسية العملاقة روزنفت.